منتديات اللؤلؤة للمرأة العربية
center][/center]
عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوة معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوة وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسية-♥اهلا وسهلا ♥-اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيلتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 حصريا في اللؤلؤة: قصص ممتعة ورائعة لطفلك يا لؤلؤة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رتاج
«••المراقبة العامه••»
«••المراقبة العامه••»
avatar

mms mms :
عدد المساهمات : 376
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 30/06/2009
العمر : 25
الدولة قسنطينة

مُساهمةموضوع: حصريا في اللؤلؤة: قصص ممتعة ورائعة لطفلك يا لؤلؤة   الإثنين يونيو 21, 2010 1:09 pm


اليكم يا لؤلؤات المنتدى اللي عندها بنتها او ابنها او اخوها او اي بنت او ابن احد اقربائها تحب تحكيلو لكي ينام مجموعة من القصص ،وانا شخصيا بحثت عنها من اجل اخي الصغير اللي كل ليلة لا يتركنا ننام الا بعد ان يسمع حكاية على الاقل واحببت نقلها اليكم:


هذه مجموعة ومازال الكثير منها ساحاول نقلها في القريب العاجل




المزارع والارنب

كــــان هناك مزارع لاحظ أن محصول الجزر في مزرعته ينقص شيئاً فشيئاً فقرر أن يراقب ليلاً لكي يعرف من الذي يسرق المحصول و إذا بقطيع من الأرانب يهجم واحداً تلو الآخر على المحصول و يأكلون منه

إلى أن قضوا على أكثر الإنتاج من الجزر فقرر أن يعمل لهم مكيدة و يصطادهم بها و فعلاً نجح في خطته و أمسك بهم جميعا ثم فكر كيف يعاقبهم
أوصله تفكيره إلى قلع أسنانهم لكي لايستطيعوا أكل أي شيء من المحصول أو غيره و فعلاً تم قلع الأسنان ثم تركهم وعاد هو أدراجه يستريح من هذا العناء
بعد يوم يدخل المزرعة فيرى الجزر مأكول !!فجن جنونه انتظر إلى الليل و انتظر إلى أن جاء أرنب يمشي بتخفي إلى أن وصل قرب المزرعة أمسكه المزارع بشدة وسأله من الذي أكل الجزر؟؟
فقال الأرنب "ثوّيناه عثير وثربناه "(لغة الارانب) (سويناه عصير وشربناه)


حبة العنب

جلس أحمد تحت الدَّالية، المحمّلة بعناقيد العنب يراقب النّملات اللواتي يمشن في رتل مستقيم
فجأة.. لمعت في ذهنه فكرة نطّ على الكرسي، قطف حبّة عنب كبيرة، رماها باتّجاه الرَّتل فتدحرجت كالكرة، وتوقّفت بجانب النّمل
اقتربت منها "نموّلة" صغيرة، دارت حولها، كأنّها تتفرّج على تمثال ثمّ عضّتها وبدأت تشدّها، فلم تستطع تحريكها
ذهبت "نموّلة" إلى صديقاتها، وهي تتذوق الحلاوة قائلة: اتبعنني لقد وجدت كنزاً
ماذا.. كنز
أجل.. أجل، جبل كبير، مملوء بالسكر

ركضت النّملات خلفها، وعندما وصلن، لم يجدن شيئاً، لأنّ أحمد كان قد التقطها نظرت النّملات إلى "نموّلة" وقلن لها: أين جبل السّكّر.. يا كذّابة ثمّ تركنها، وابتعدن
بقيت "نموّلة" في المكان، تروح وتجيء لأنّها شاهدت حبّة العنب بعينيها
ولمّا يئست قرّرت الرّجوع، فأدارت ظهرها ومشت لكنّ أحمد وضع حبّة العنب مرّةً ثانية بغتة.. التفتت خلفها فرأت الحبّة دهشت… "نمولّة" فأسرعت إلى رفيقاتها، تسألهنّ الرّجوع
تردّدت النّملات مدّة قصيرة، ثمّ سرن خلفها

وياللعجب… كان مكان الحبّة فارغاً، تلفتت "نموّلة" يمنة ويسرة وهي تبكي

وتقول: والله كانت هنا، أنا لا أكذب لم تصدّق رفيقاتها كلامها، فهجمو عليها وقالو:هذا جزاء كذبك
حزن أحمد على "نموّلة"، وعرف أنّ مزاحه كان ثقيلاً، لذا وضع حبّة العنب أمامهن توقّفت النّملات عن عضّ "نموّلة" اقتربن من حبّة العنب ثمّ قالو نحن آسفات، كلامك صحيح، إنّ طعمها حلو كالسّكر

اجتمعت النّملات حول الحبّة، وبدأو بنقلها إلى جحرهم لكنّ "نموّلة" اعترضّت قائلة دعوها في مكانها، فلا حاجة لنا بها، وإن كانت جبلا ًمن السّكّر ثمّ نظرت إلى أحمد غاضبة، ومضت مع صديقاتها إلى الرّتل






فرشاة الاسنان


انا فرشاة للأسنان 00 أحب الخير للإنسان إني للأطفال صديقة 00 لكن يكرهني بعض الأطفال
جاء طفل في عجل يسألها : ما سبب الأحزان قالت والألم يبكيها في رأسي أشواك ناعمة ، تنظف أسنان الأطفال لكن منهم من يكرهني 00 يرفض ، يرفض أن يحملني قال الطفل في عجب
أنا أهواك يا فرشاة في محفظتي أحفظك ، أحملك دوما بثبات قالت فرشاة الأسنان
لست شيئا تحفظه، استعملني .. استعملني في المحفظة لا تنساني
دوما دوما استخدمني 00 في الصبح ، في الظهر وقبل النوم
على أسنانك مررني 00 واجعلني واجبك اليومي
أجعل من فمك نظيفا 00 أبعد عن أسنانك مرضا
أجعلها صلبة ومتينه ، فلا تتركني الدهر دفينة عن أسنانك تبعدني
ماذا تريد خيرا مني ؟! هلا محيت الحزن عني




بحيرة الضفادع



في زمان بعيد.. عاشت مجموعة من الضفادع الخضراء في بحيرة صغيرة في غابة بعيدة حيث تكثر الحيوانات بكل الأنواع والأحجام
كانت الضفادع تعيش معا بسعادة وهناء.. وكلٌّ منه يعرف الآخر.. وكانت المحبة والألفة والتفاهم وجمال الطبيعة.. كلها متآلفة ما يجعل المكان جنّة غناء
الضفادع كانت تعرف أنّ عليها الاحتراس دائماً لأنّ هناك أخطاراً تحيط بها من كل جانب، وأعدت مجموعة من الضفادع الشابة لتراقب أي خطر داهم فالبحيرة فريدة من نوعها في الغابة.. كبيرة وواسعة.. وماؤها عذب وطيب وكل حيوانات الغابة تأتي لتشرب منها وكانت حيوانات الغابة تحترم الضفادع وتقدرها، وتعرف فضلها بالحفاظ على البحيرة نظيفة جميلة.. لذلك كانت الحيوانات تحرص على نظافة البحيرة ولا تعكر ماءها.. ولا تشوّه مناظرها الجميلة التي تحيط بها من كل جانب وعاشت الضفادع زمناً طويلاً في سلام وأمان، وكادت تنسى المخاطر التي تشهدها كلُّ غابة من غابات الأرض وفي صباح يوم.. وكان صباحاً مشرقاً جميلاً.. دافئاً لطيفاً.. خرجت الضفادع من الماء لتتشمس.. وألقت بأجسادها الخضراء فوق العشب الأخضر الرطب الذي يحيط بالغابة مثل السوار بالمعصم.. فامتزجت بلون العشب وكأنها ذابت فيه
وتمددت بسلام تتمتع بأشعة الشمس وكان من عادة الضفادع كلما خرجت من البحيرة للتسلية والترفيه والتشمس تكليف مجموعة المراقبة بالانتشار للإبلاغ عن أي خطر.. وكانت المجموعة تقوم بعملها بكل جد وانتباه وتفان.. دون إهمال أو تهاون أو كسل وقبيل وقت الضحى بقليل، رأت الضفادع من أعلى التلال المحيطة حركة غير عادية من جهة الشرق.. الأشجار كانت تهتز بعنف وبشكل غير مألوف والطيور تهرب مذعورة من فوق الأشجار بشكل سريع ودون إبطاء.. أطلقت مجموعة المراقبة صيحات إنذار كانت المرة الأولى التي تطلق مثل هذه الصيحات.. فهبّت الضفادع تقفز هنا وهناك دون أن تعرف سبب الصيحات
لكنّها كانت متأكدة من اقتراب خطر حقيقي منها كانت هذه أول مرة تشعر بهذا الخطر على حياتها.. ومن هول المفاجأة لم يعرف كثير من الضفادع وخاصة الصغار منها إلى أين تذهب وإلى أين تلجأ.. ولم تكن قد حضرت نفسها لمثل هذا الظرف الطارئ وتفرقت الضفادع في كل مكان حتى انتهى الهجوم وبعد ذلك عادت الضفادع الى مملكتها وأصبح لديها جيش للدفاع عند الهجوم



الشجرة الام

استيقظ طارق يوم عيد الشجرة متأخراً على غير عادته وكان يبدو عليه الحزن. ولما سأل أمه عن أخوته

وقالت له انهم ذهبوا ليغرسوا اشجاراً اضطرب وقلق. قال بغيظ ومتى ذهبوا ياأمي؟‏

أجابت منذ الصباح الباكر .. ألم يوصوكم في المدرسة أنه يجب أن يغرس كل منكم شجرة ؟ ألم ينبهوكم إلى أهمية الشجرة؟‏ قال نعم.. لقد أوصتنا المعلمة بذلك... وشرحت لنا عن غرس الشجرة في عيد الشجرة، أما أنا فلا أريد أن أفعل قالت الأم بهدوء وحنان ولماذا ياصغيري الحبيب؟... كنت أتوقع أن تستيقظ قبلهم، وتذهب معهم. لم يبق أحد من أولاد الجيران إلا وقد حمل غرسته وذهب ليتك نظرت إلى تلاميذ المدراس وهم يمرون من أمام البيت في الباصات مع أشجارهم وهو يغنون ويضحكون في طريقهم إلى الجبل لغرسها. إنه عيد يابني فلاتحرم نفسك منه
قال طارق وقد بدأ يشعر بالغيرة والندم‏ لكن الطقس باردجداً ياأمي. ستتجمد أصابعي لو حفرت التراب، وأقدامي ستصقع‏
أجابت‏ ومعطفك السميك ذو القبعة هل نسيته؟ وقفازاتك الصوفية ألا تحمي أصابعك؟ أما قدماك فما أظن أنهما ستصقعان وأنت تحتذي حذاءك الجلدي المبطن بالفرو‏
صمت طارق حائراً وأخذ يجول في أنحاء البيت حتى وقعت عينه على التحفة الزجاجية الجميلة
التي تحفظ صور العائلة وهي على شكل شجرة، ووقف يتأملها

قالت الأم هل ترى إلى شجرة العائلة هذه؟ إن الأشجار كذلك.. هي عائلات... أم وأب وأولاد. وهي تسعد مثلنا إن اجتمعت مع بعضها بعضاً وتكاثرت، فأعطت أشجاراً صغيرة. إن الشجرة هي الحياة يابني ولولاها ماعرفنا الفواكه والثمار.. ولا الظلال ومناظر الجمال إضافة إلى أننا ننتفع بأخشابها وبما تسببه لنا من أمطار، ثم هل نسيت أن الأشجار تنقي الهواء وتساعدنا على أن نعيش بصحة جيدة صمت طارق مفكراً وقال حسناً... أنا أريد إذن أن أغرس شجرة.. فهل شجرتي ستصبح أماً؟‏

أجابت الأم بفرح:‏ طبعاً... طبعاًيابني. كلما كبرت ستكبر شجرتك معك، وعندما تصبح أنت أباً تصبح هي أماً لأشجار صغيرة أخرى هي عائلتها، وستكون فخوراً جداً بأنك زرعتها.‏
أسرع طارق إلى خزانة ثيابه ليخرج معطفه وقفازاته، سأل أمه بلهفة هل أستطيع أن ألحق... أخوتي والجميع؟‏
ضحكت الأم وقالت:‏ كنت أعرف أنك ستطلب مني ذلك... شجرتك في الحوض أمام الباب في كيس صغير شفاف وإنا كما تراني قد ارتديت ثيابي هيا بنا
وانطلق طارق مع أمه فرحاً يقفز بخطوات واسعة. واتجها نحو الجبل وهما يغنيان للشجرة

"""""شجرة الحياة أنشودة الحياة"""""


منقوووووول



˙-------------------------------/التوقيع/----------------------------------



احلى هدية من احلى منتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sameh la roze
مدـيرة المنـنتدى
مدـيرة المنـنتدى
avatar

mms mms :
عدد المساهمات : 2853
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 24/06/2009
العمر : 23
الدولة سوق اهراس /الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: حصريا في اللؤلؤة: قصص ممتعة ورائعة لطفلك يا لؤلؤة   الثلاثاء يونيو 22, 2010 9:15 am

السلام عليكم
ورحمة الله


موضوع رائع وانا كذلك من هواة قراءة هذه القصص

فيها عبر كثيرة

اتمنى ان يستفيد منها براعمنا الاعزاء

مشكوة جزيل شكر

˙-------------------------------/التوقيع/----------------------------------


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://loloua.ahladalil.com
رتاج
«••المراقبة العامه••»
«••المراقبة العامه••»
avatar

mms mms :
عدد المساهمات : 376
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 30/06/2009
العمر : 25
الدولة قسنطينة

مُساهمةموضوع: رد: حصريا في اللؤلؤة: قصص ممتعة ورائعة لطفلك يا لؤلؤة   الخميس يونيو 24, 2010 1:03 pm




شكرا جزيلا لك على المرور


تابع للموضوع مجموعة اخرى من القصص:


الثعلب و العنزات الصغار

في غابة من الغابات الكبيرة كانت تعيش عنزة مع جَدْيَيها الصغيرين في سعادة وسرور
كانت الأم تذهب كل يوم إلى المرعى لتجلب لصغيريها العشب والحليب،

فيما يبقى الصغيران في البيت يلعبان ويمرحان إلى حين عودة أمهما من المرعى
وكان يعيش في هذه الغابة أيضاً ثعلب مكّار

استمرت سعادة العنزة مع جدَييها إلى أن جاء يوم جاع فيه الثعلب، ولم يجد ما يقتات به من الطعام، فأخذ يفتّش في الغابة الكبيرة

علّه يجد شيئاً يسكت به جوعه، وبينما هو يفتّش مرّ من تحت شباك بيت العنزات، فإذا به يسمع صوت العنزة الأم توصي صغارها بعدم

فتح الباب لأي أحد إلى أن يسمعوا صوتها هي وحدها فيفتحوا لها

مدّ الثعلب رأسه بحذر شديد، فرأى جديين صغيرين جميلين، يهزان رأسيهما طوعاً لأمهما فسال لعابه عليهما

وأخذ يحلم بصيدهما وأكلهما وقال في نفسه

سوف أنتظر ذهاب الأم وأقتحم البيت وآخذ الصغيرين

انتظر الثعلب برهة من الزمن إلى أن ذهبت العنزة الأم، وأغلقت الباب خلفها، فاختبأ خلف شجرة كبيرة، وانتظر حتى غابت العنزة الأم عن عينيه، فقال والفرح يغمر قلبه

الآن جاء دورك أيها الثعلب الذكي

دقّ الثعلب على الباب، فردّ عليه أحد الصغيرين بصوته البريء

من بالباب
ردّ الثعلب بخبث

أنا أمكما.. افتحا الباب يا صغاري

ولكن صوت الثعلب كان خشناً غليظاً، فعرف الجدي أنه الثعلب الماكر فقال بغضب

اذهب أيها الثعلب الماكر.. إن صوتك خشن، وأمّنا صوتها جميل وناعم

حارَ الثعلب ماذا يفعل وكيف يجعل صوته ناعماً، وبينما هو يعصر مخّه، تذكّر صديقه الدبّ فقال في نفسه

- سأذهب إلى صديقي الدب وآخذ منه قليلاً من العسل ليصير صوتي ناعماً

انطلق الثعلب يجري ويجري إلى أن وصل إلى بيت الدبّ، فدقّ الباب، وجاءه صوت الدبّ من الداخل

من يدقّ بابي في هذه الساعة



قال الثعلب

- أنا الثعلب يا صديقي الدب.. جئت أطلب منك شيئاً من العسل

فتح الدب الباب وسأل الثعلب في استغراب

- ولماذا تريد العسل أيها الثعلب المكّار


خطرت في رأس الثعلب فكرة فقال

إنني مدعو اليوم إلى حفلة عرس، وسوف أغني هناك، وأريد أن يكون صوتي ناعماً وجميلاً

ذهب الدب وأحضر كأساً من العسل وطلب من الثعلب أن يلعقه، فلَعَقَه الثعلب، وشكر للدبّ حُسن تعامله،

ثم انطلق راجعاً إلى العنزات الصغيرات وكله أمل أن تنجح خطته، ويفوز بالعنزات..

طرق الثعلب الباب عدة طرقات خفيفات، وسمع صوت جَدْيٍ صغير يقول له

- من يدق الباب

سعل الثعلب ليجلو حنجرته وقال بصوت ناعم مقلداً صوت العنزة الأم

افتحا الباب يا أحبائي.. أنا أمكما العنزة، وقد أحضرت لكما الطعام

أسرع الجديان الصغيران وفتحا الباب، وإذا هما يريان الثعلب الماكر، أخذ الجديان الصغيران يركضان هنا وهناك،

ولكن الثعلب كان أسرع منهما، فأمسكهما ووضعهما في الكيس، وانطلق مسرعاً إلى بيته فرحاً بما حصل عليه من صيد شهي

بعد قليل جاءت العنزة الأم وهي تحمل الحشيش بقرنيها، وتختزن الحليب بثدييها، وكانت تغني وترقص فرحة برجوعها إلى بيتها،

وما إن اقتربت من البيت حتى رأت الباب مفتوحاً، ووجدت البيت خالياً، فأخذت تنادي على صغيريها ولكن لا أحد يجيب،

فجلست على الأرض تندب حظها وتبكي صغارها، وبعد أن هدأت قليلاً قالت في نفسها

"إن البكاء لا يجدي، فلأذهب وأفتّش عن صغاري، وأظن السارق هو الثعلب الماكر

أخذت العنزة تجري هنا وهناك، وتسأل كلّ من يصادفها، إلى أن اهتدت إلى بيت الثعلب، وفيما كان الثعلب يستعدّ لأكل الجديين الصغيرين

سمع طرقاً عنيفاً على الباب فصاح

من الطارق
فجاءه صوت العنزة الأم تقول



أنا العنزة الكبيرة، افتح وأعطني صغاري

سمع الجديان صوت أمهما، وحاولا تخليص أنفسهما من الكيس دون فائدة، فيما كان الثعلب يردّ على الأم

اذهبي أيتها العنزة، لن أعطيك أولادك، وافعلي ما شئت

أجابت العنزة بقوة:

- إذن هيّا نتصارع، والفائز هو الذي يفوز بالصغار

وافق الثعلب على هذا الاقتراح، وقال يحدّث نفسه

"سوف أحتال على هذه العنزة الضعيفة وأقضي عليها، ثم أجلس وآكل الصغار بهدوء"



خرج الثعلب من وكره، وتقابل الخصمان، وتعالى الصياح، وتناثر الغبار، وأخيراً انقشع الغبار،

وقد تغلّبت العنزة على الثعلب وقضت عليه بقرنيها الحادين وسقط على الأرض مضرَّجاً بدمائه



أسرعت الأم إلى جَدْيَيْها، وفكّت رباطهما، ثم ضمتهما إلى ذراعيها وهي تقول معاتبة


هذا درس لمن لا يسمع كلام أمّه


الجمـل الطيب

في غابة بعيدة كان أسد قوى الجسم طيب القلب، يعيش وسط مملكته سعيداً هانئاً
ويحبه جميع الحيوانات ويحترمونه ومن بين هذه الرعية ذئب وثعلب وغراب.
كانوا مقربين لملكهم الأسد بفضل دهائهم وتملقهم له فكلما غنم الأسد بصيد وفير
انتظروا حتى ينتهي من طعامه ويشبع
ثم يأكلوا ما تبقى منه وإذا جلس في عرينه التفوا
حوله يقصون عليه حكايات مسلية وفكاهات وطرائف
فيدخلون السرور إلى نفسه ويضحك من كل قلبه وأصبح الأسد لا يقدر على فراق أصحابه الثلاثة
فهم مصدر تسليته الوحيدة ومتعته الفريدة.
وفى يوم من الأيام مرت قافلة تجار بالقرب من الغابة
وتخلف جمل من جمال القافلة عن اللحاق بها وضل الطريق
وأخذ يسير دون هدف إلى أن وصل إلى حيث يجلس الأسد في عرينه

أحس الجمل برعب وفزع شديدين
قال الأسد لا تخف أيها الجمل كيف جئت إلى هنا وماذا تريد
شعر الجمل بالاطمئنان قليلاً وحكى قصته ثم قال إن كل ما أريده يا سيدي هو حمايتك
قال الأسد أعدك بحمايتك ورعايتك فأنت اليوم من رعيتيي بل من أصدقائي المقربين
شكره الجمل لكرمه ونبله وانضم الضيف إلى مجلس الأسد
مرت الأيام وازدادت صداقة الجمل والأسد وتوطدت
وفى يوم ذهب الأسد للصيد وكانت الفريسة هذه المرة فيلاً فتقاتل معه.


وأصيب الأسد إصابة بالغة وجرح جرحاً كبيراً وعاد ودماؤه تسيل
رقد في فراشه والتفّ حوله أصدقاؤه يداوون جراحه ويخففون آلامه




ظل الأسد مريضاً لا يغادر مكانه أياماً بدون طعام فساءت حالته وأصبح ضعيفاً هزيلاً
أما الذئب والثعلب والغراب فكان كل اعتمادهم على طعام الأسد
ولم يفكر هؤلاء الأشرار في البحث عن الطعام والسعي في الغابة وراء صيد يشبعهم ويشبع الأسد معهم
لقد اعتادوا الكسل ولا يريدوا أن يتعبوا
كان قلب الجمل يتمزق لحال الأسد ولكنه لا يملك أن يفعل شيئا فذهب إلى أصدقاء الأسد وقال
إن حالة مليكنا تسوء يوماً بعد يوم لابد أن نجد حلاً سريعاً
والحل في أيديكم فأنتم تملكون القدرة على الصيد والقنص

فلماذا لا تذهبون إلى الصيد ويأتي كل منكم بفريسة ما تقدمونها للأسد
وتأكلوا منهاويشبع الجميع وتستردون قواكم وعافيتكم
وتردون بذلك بعضاً من جميل مليكنا عليكم
قال الثعلب معك كل الحق أيها الجمل الطيب ولكننا كما ترى ضعفنا
ولم نعد نقوى على السير لخطوة واحدة ولكننا نعدك أن نتدبــر الأمر ونحل هذه المشكلة
اجتمع الذئب والثعلب والغراب واتفقوا سوياً على أمر، وذهبوا إلى الأسد في غياب الجمل
قال الذئب مولاي الملك إن حالتك أصبحت سيئة
ولا نستطيع أن نراك هكذا تتعذب وتتألم
قال الغراب إني أرى يامولاي إن أفضل حل هو إن تأكل الجمل
فهو صيد ثمين وفير اللحم يشبعك ويعافيك
قال الأسد غاضباً كيف تجرأون على هذا القول آكل الجمل كيف
ليس هذا من صفاتي وطباعي أخون من استأمنني لا هذا محال
قال الثعلب ولكن يا مولاي إن الظروف هي التي اضطرتنا
إلى ذلك فلولا مرضك ما لجأنا لأكل صديقنا
قال الأسد مهما كانت الأسباب لا انقض العهد ولا أخون من استأمننى على حياته وروحه
إنى أفضل الموت جوعا ولا أخون صديقي
انصرف الثلاثةوأخذوا يتشاورون ويتناقشون

ووصلوا إلى فكرة شريرة خبيثة استدعوا الجمل
وقال له الثعلب إن كلامك أثر فينا تأثيراً كبيراً فنحن جميعاً فداء لمولانا الملك
فهيا يعرض كل منا عليه ليأكله وله أن يختار من يأكله وبذلك نكون قد وفينا بديننا
وقدمنا من جميله علينا
وافقهم الجمل على هذا الرأى ورحب به وذهبوا جميعاً إلى حيث يرقد الأسد
قال الغراب إنى فداك يامولاي وأكون سعيداً مسروراً إذا وافقت أن تأكلني
قال الذئب إن لحمك سيء وجسمك نحيل لا يشبع ولا يفيد
أما أنا يامولاى حجمي كبير وأصلح طعاماً شهياً لك
قال الثعلب إن من أراد قتل نفسه فليأكل لحم الذئب
أما أنا يا مولاى أصلح لأن أكون طعاماً جيداً لك.
قال الذئب والغراب والجمل إن لحمك خبيث مثلك لا يصلح لطعام مولانا الملك
قال الجمل أما أنا يامولاي فلحمي شهي وفير إذا اكلتنى تشبع وتشفى
فانقض عليه الجميع واكلوه


وبذلك وقع الجمل الطيب الساذج فريسة للخطة الشريرة
التي رسمها الأشرار الثلاثة الذئب والثعلب والغراب



في انتظار المزيد

˙-------------------------------/التوقيع/----------------------------------



احلى هدية من احلى منتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حصريا في اللؤلؤة: قصص ممتعة ورائعة لطفلك يا لؤلؤة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اللؤلؤة للمرأة العربية :: الؤلؤة الاجتماعي :: منتدى لطفل-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط اجيال الغد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات اللؤلؤة للمرأة العربية على موقع حفض الصفحات